السياسات العمومية في ميدان تدبير الموارد البشرية

السياسات العمومية

السياسات العمومية في ميدان تدبير الموارد البشرية

السياسات العمومية في ميدان تدبير الموارد البشرية

السياسات العمومية في ميدان تدبير الموارد البشرية

السياسات العمومية في ميدان تدبير الموارد البشرية

أهمية موضوع البحث
تبرز أهمية موضوع السياسة العمومية في ميدان تدبير الموارد البشرية، كأحد مواضيع الساعة التي تشغل تفكير كل من الباحثين والمتخصصين والممارسين في العلوم الإدارية والتدبيرية، وتسيل مداد أقلامهم، وباعتباره أيضا محور المؤتمرات والندوات والدراسات التي أجريت ولا تزال في العديد من جهات المغرب سواء من طرف الجامعات أو من طرف الإدارات العمومية.
من هنا تأتي أهمية موضوع السياسة العمومية في ميدان تدبير الموارد البشرية كونه مجال مرتبط بالتوجه السياسي للدولة، فبقدر اتساع الوظائف التي تقوم بها الدولة بقدر احتياجها إلى المرافق العامة، ومن ثم احتياجها إلى إطار قانوني لتنظيم هذه المرافق، وبالتالي إلى العنصر البشري
الذي سيتولى تحقيق الأهداف المسطرة.
لذا، تشكل الموارد البشرية الوقود الضروري للسير في طريق التنمية، إذ مستوى تأهيلها وكفاءتها، يحددان مستوى جودة الخدمات بالمرافق العمومية. فالموظف هو أداة الإدارة لتقديمخدماتها المرتبطة بالمصلحة العامة، لذا يتمتع نظير ذلك بامتيازات السلطة العامة في علاقتهالسياسة العمومية في ميدان تدبير الموارد البشرية مع جمهور المنتفعين من خدماتها، تؤهله لاتخاذ قرارات إدارية تمس بمراكزهم القانونية، لذلك يظهر دوره محوريا في تحسين صورة الإدارة وترشيد علاقتها مع المرتفقين.
وتظهر أهمية الموضوع أيضا، كون الجهاز الإداري يلعب في معظم دول العالم لاسيما المتطورة منها دورا محوريا في عملية التنمية الشاملة بمعية القطاع الخاص، بحيث تعتبر الإدارة أداة ليس فقط لتقديم الخدمات والوثائق للمرتفقين، وكذا تلبية الحاجيات المختلفة للأفراد في شتى المجالات الإدارية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في إطار من الجودة والفعالية، بل ركيزة أساسية لخلق الثروة والقيمة المضافة، وتحريك دواليب الاقتصاد الوطني والدولي،
والمساهمة في حل إشكاليات التشغيل، وتعميم الخدمات الاجتماعية (التعليم، الصحة،العدل…)، والإسهام في إنعاش الاستثمار وجلبه من الخارج، ومن ثم توفير شروط حياة أفضل للمواطنين، كل هذا لن يتأتى إلا بوجود موارد بشرية مؤهلة وكفأة تشتغل في إطار قانوني وتدبيري منظم.
تحديد مفاهيم البحث من المسلم به أن أي بحث علمي يحتاج إلى تفكيك المفاهيم والمصطلحات المكونة لعنوانه،
حتى يسهل على القارئ فهمه ومعرفة مضمونه ومن ثم المحاور الكبرى التي سيتناولها الموضوع بحثا ودراسة، وهو ما سنحاول تحديده في هذه النقطة رفعا لأي لبس أو تأويل قد يحيط بالعنوان.
إن موضوع السياسة العمومية في ميدان تدبير الموارد البشرية، يتضمن مفهومين اثنين مختلفين لكن متكاملان، الأول يخص السياسة العمومية، والثاني يهم تدبير الموارد البشرية،وهو ما استعمل على تبيانه تباعا، مع محاولة تمييزهما عن بعض المفاهيم المشابهة.

إقرأ المزيد  أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية

التحميل

السياسات العمومية في ميدان تدبير الموارد البشرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا إلغاء مانع الإعلانات لتتمكن من مشاهدة المحتوى