نظام البيروقراطية الإدارية بالمغرب

البيروقراطية الإدارية

نظام البيروقراطية الإدارية بالمغرب

نظام البيروقراطية الإدارية بالمغرب

إن البحث عن الأصول التاريخية للبيروقراطية الإدارية بالمغرب يعني بالضرورة التنقيب في التاريخ الإداري للدولة المغربية. إذ يمكن من الوقوف على مراحل تطور الجهاز
الإداري والتعرف على المرتكزات الأساسية التي استندت عليها المظاهر البيروقراطية داخل الأجهزة الإدارية. ونقصد بالوجه البيروقراطي تلك المظاهر والسمات التي طبعت الإدارة.المغربية في مراحل تطورها سواء تلك المتمثلة في الخصائص البيروقراطية الفيبرية أو التي.تتمثل في المظاهر والسمات التي طبعت الأجهزة الإدارية المغربية في مراحل تطورها والتي.جعلت منها أجهزة تعيش خللا وظيفيا متمثلا بالأساس في الانحراف عن الإطارات والأهداف
المرسومة لها.
ورصد هذه المظاهر لا يمكن أن يتم إلا في إطار تتبع تاريخي لتطور الإدارة المغربية, هذه.المراحل التي يمكن تقسيمها إلى ثلاث:
المرحلة الأولى: والتي ترتبط أساسا بالفترة السابقة لعهد الحماية، والتي اتسمت بإدارة مخزنية.لا ترقى إلى مستوى الإدارة العصرية وذلك بسبب عدم خضوعها لضوابط عقلانية تحدد تنظيمها ومكانتها داخل الدولة والمتمثلة في الإدارة المخزنية.
وترتبط المرحلة الثانية بفترة الحماية, إذ اتسمت هذه المرحلة بالبداية العقلانية للجهاز الإداري المغربي والذي عرف إصلاحات مهمة أدخلتها السلطات الاستعمارية والمتمثلة أساسا في إدخالها للمنطق العقلاني. وكذا تزويدها بالوسائل المادية والقانونية اللازمة ليس فقط من أجل أداء
الأعمال الإدارية التقليدية بل أيضا الأعمال المستحدثة ذات الشكل الإداري والاقتصادي والاجتماعي, والتي تمحورت أساسا حول توجه أساسي هو بسط السلطات الاستعمارية نفوذها على مجموع تراب المملكة.
تنطلق المرحلة الثالثة من حصول المغرب على استقلاله سنة 1956 والتي تميزت برغبة المسؤولين في تشييد دولة قوية قادرة على ضمان امتداد للدولة وتحقيق تنمية شاملة تحقق.الإقلاع الاقتصادي والاجتماعي عن طريق جهاز إداري قوي.
وما يجدر التنبيه إليه, هو أن هذه النظرة التجزيئية لتطور الجهاز الإداري المغربي هي ليست نظرة نهائية وتامة, بل إنها تعبر عن مسلسل من التطور في إطار الاستمرارية بين مختلف هذه.المراحل وليس في إطار من القطيعة.
وبما أننا نصبو استجلاء الأصول التاريخية للبيروقراطية الإدارية بالمغرب, فإن اهتمامنا لن.يكون منصبا على تتبع المراحل التاريخية لتطور الإدارة المغربية بل إن غرضنا هو البحث عن.المظاهر البيروقراطية في مختلف مراحل تطور هذه الإدارة, هذه المظاهر التي طبعت الإدارة المغربية منذ نشأتها إلى الآن.

إقرأ المزيد  إشكالية صناعة القرار الضريبي و سؤال العدالة الضريبة

وتبعا لذلك, سنقف عند أهم محطات تطور الجهاز الإداري لنبحث.عن الأصول الحقيقية للظاهرة البيروقراطية من خلال البحث في المحددات المخزنية
والاستعمارية وكذا ظرفية ما بعد الاستقلال باعتبارها مراحل أساسية طبع فيها الجهاز الإداري بتغيرات مهمة, وتعبر عن درجة من النمو البيروقراطي”.

التحميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا إلغاء مانع الإعلانات لتتمكن من مشاهدة المحتوى