نقد العقل السياسي

العقل السياسي

نقد العقل السياسي

نقد العقل السياسي

نقد العقل السياسي

نقد العقل السياسي
السياسة جعلت الناس، في جميع الأزمان، مجانين أو متوحشين أو خطرين، وبكلمـة واحدة، فاقدي العقل. هذا ما يقوله الرأي الشائع .
والحق أن لكل إنحراف عقلي سببه، ولا شيء يتم بلاعلة . هذا ما يقوله الحس السليم .
هنا السؤال المحرج : : لماذا ينبغي أن تزيغ عقول الناس بمجرد أن يعيشوا في مجتمع؟
الجواب هنا يتخذ شكل صعود نحو وضع إمكان الهذيان الجماعي وهو يبـدأ بفحص خطابات الهذيان (وهي اليوم ايديولوجية) وينتهي بفحص البنية المنطقية لجماعة مستقرة . وينتج من ذلك أن «عدم إكتمال» أية مجموعة مغلقة يحدد الاستعمال الممكن لقابلية البشر للتصرف ملزم يطلق عليه التقليد النقدي صفة «نظام» .
يقول ريجيس دوبري «طويلا ما أخفت السياسة عني السياسي». إنها تخفيه ، ليس بمعنى ما يخفي القطار قطارا آخر، بل بمعنى أن أي قطار يخفي السكك التي يجري عليها . هناك مسافات كثيرة، وشرعات كثيرة، ولكن هنا سكة حديد واحدة، أو سكة صليب وهذا النقد للعقـل السياسي، إذ يثبت على نحو مـادي دقيق الطبيعة الدينية للوجود الجماعي، يكتشف، في تطبيق التنظيم، ثوابت يشكل مجموعها «اللاشعور السياسي» للإنسانية ،أو بكلمة أفضل : حضورها الأبدي .
ويستطيع المؤلف أن يكرر قوله : «أنا لا أواجه خطر أن أناقض، بل خطر ألا أفهم»

إقرأ المزيد  العدالة بين الفلسفة و القانون

التحميل


اجراءات التبليغ والتنفيذ في العمل القضائي (دراسة مقارنة)pdf

الالتقائية في الحكامة المحلية الجديدة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية نموذجا

الضريبة على القيمة المضافة وفق اخر تعديلات المدونة العامة للضرائب

التدبير العمومي الإدارة المغربية نموذجا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا إلغاء مانع الإعلانات لتتمكن من مشاهدة المحتوى